recent
أخبار ساخنة

الأسرى يرتدون ملابس "الشاباص" داخل الأقسام... ماذا تعني هذه الخطوة؟

ملابس "الشاباص" داخل الأقسام... ماذا تعني هذه الخطوة؟

قال نادي الأسير، إن أقسام الأسرى في سجون الاحتلال تشهد استنفاراً، منذ صباح اليوم، بعد إعلان الأسرى عن تنفيذ خطواتهم النضالية لليوم والمتمثلة بارتدائهم ملابس إدارة السجون (الشاباص).

وأوضح نادي الأسير أن هذه الخطوة تعني أنّ "كل أسير على استعداد للمواجهة الجماعية والمباشرة مع السّجان"، وأضاف أنها "جزء من برنامجهم النضاليّ المستمر منذ 25 يومًا والذي أقرّته لجنة الطوارئ الوطنية العليا والمنبثقة عن كافة الفصائل، لصد الهجمة الممنهجة التي تنفذها إدارة السجون والتي تحاول مجددًا سلب الأسرى مُنجزاتهم، وفرض مزيد من الإجراءات التنكيلية بحقّهم".

فيديوهات مقترحة لك:



وكشف أن إدارة سجن "ريمون" عزلت مجموعة من الأسرى، بعد مواجهات شهدها السّجن جرّاء عملية قمع واسعة نفّذتها قوات القمع في 27 شباط/فبراير الماضي، كما وتتعمد الإدارة مؤخرًا تفعيل أجهزة التشويش، وأشار إلى هذه القضية شكلت في السنوات القليلة الماضية سببًا لخوض الأسرى أكثر من معركة.

وعلى صعيد الأوضاع في سجن "عوفر"، كشف النادي أن توتراً يخيم على السّجن بعد عملية اقتحام نفّذتها قوات القمع بالأمس بحقّ الأسرى في قسم "22"، وهو أكبر الأقسام في السّجن ويحتجز الاحتلال فيه نحو 160 أسيرًا، ووفقًا للمعلومات المتوفرة فإن جميع الأقسام منذ الأمس حتّى اليوم مغلقة بالكامل، وأشار إلى معلومات أولية عن نقل مجموعة من الأسرى إلى الزنازين.

وأكد المادي أن "المعطيات الراهنّة لا سيما فيما يتعلق بتصعيد عمليات القمع في السجون، أنّ إدارة سجون الاحتلال ماضية في تعنتها ورفضها الاستجابة لمطالب الأسرى، الأمر الذي يعني أن معركة الأسرى مستمرة والتي قد تصل إلى قرار المواجهة المفتوحة بالإضراب عن الطعام".

 


google-playkhamsatmostaqltradent