recent
أخبار ساخنة

(خدعوك فقالوا) مقدمة نارية للشوالي ينتقد فيها ازدواجية الغرب في التعامل مع أزمة اوكرانيا وقضايا العرب والمسلمين (فيديو)

(خدعوك فقالوا) مقدمة نارية للشوالي ينتقد فيها ازدواجية الغرب في التعامل مع أزمة اوكرانيا وقضايا العرب والمسلمين (فيديو)

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مساء الأحد 7 مارس/آذار 2022، فيديو للبداية "النارية" التي اختار معلق قنوات "بي إن سبورت" عصام الشوالي من خلالها توجيه رسالة خاصة قبل بداية مباراة مانشستر سيتي وضيفه مانشستر يونايتد. 

في الفيديو انتقد الشوالي ازدواجية المعايير في التعامل مع قضايا السياسية، وذلك بعد رفع لافتات تضامنية مع أوكرانيا التي تتعرض لهجوم للأسبوع الثاني من روسيا.  

قال المعلق التونسي: "الميزان الأعرج يسمح بما يشتهون ويمنع ما يكرهون"، في إشارة إلى مظاهر الدعم لأوكرانيا التي تشهدها أغلب المباريات الأوروبية في الفترة الحالية، في حين عوقب كثير من اللاعبين لاتخاذهم مواقف تضامنية مع قضايا أخرى من أهمها القضية الفلسطينية، تحت شعار "عدم خلط الرياضة بالسياسة".

ووجَّه الشوالي تحية لمشجعي سلتيك الأسكتلندي الذين اشتهروا بالتعبير عن دعمهم للقضية الفلسطينية ورفع أعلام فلسطين في أكثر من مناسبة.

وقد ظهر وسم عصام الشوالي مرفقاً بالفيديو وتعليقات مختلفة بين أكثر الوسوم انتشاراً في مصر وعدد من الدول العربية خلال ساعات الليل، بحسب ما رصد "عربي بوست". 

وكان النجم السابق لكرة القدم المصرية ومحلل قنوات "بي إن سبورت" محمد أبو تريكة انتقد في وقت سابق ازدواجية المعايير في التعامل مع القضايا السياسية، بعد إعلان فيفا تعليق مشاركة الأندية والمنتخبات الروسية في جميع المسابقات الرياضية بسبب الحرب في أوكرانيا.

شاهد الفيديو:

شاهد أيضا:







نائب إيرلندي يدين الازدواجية 

في نفس السياق، اتهم النائب الإيرلندي ريتشارد بويد باريت حكومة بلاده، التي فرضت عقوبات على روسيا إثر هجومها على أوكرانيا، بـ"الكيل بمكيالين"، لأنها لم تطبق نفس العقوبات على إسرائيل.

وأفاد باريت في كلمة له أمام أعضاء البرلمان الإيرلندي، أن قرار الحكومة فرض عقوبات على روسيا مبرر، مستدركاً أنه ليس من الصواب معارضة تطبيق نفس العقوبات على إسرائيل.

وأضاف: "يسعدكم استخدام أقوى لغة لوصف جرائم بوتين ضد الإنسانية، لكنكم لن تستخدموا اللغة القوية ذاتها لوصف ممارسات إسرائيل ضد الفلسطينيين".

وأشار إلى الهجمات الإسرائيلية على غزة وانتهاكات حقوق الفلسطينيين، قائلاً: "بغض النظر عن العقوبات، أنتم لا تريدون حتى استخدام كلمة فصل عنصري".

ومنتقداً الحكومة لفت باريت إلى أن فرضهم العقوبات على بوتين لم يستغرق سوى 5 أيام، بينما يلمحون بلا جدوى إلى فرض عقوبات ضد من يضطهد الفلسطينيين منذ 70 عاماً.

وأوضح أن منظمة العفو الدولية دعت إلى فرض عقوبات هادفة ضد المسؤولين الإسرائيليين الذين يرسخون نظام الفصل العنصري، مضيفاً بقوله: "هي نفسها تماماً العقوبات التي فرضتموها ضد بوتين".

 

google-playkhamsatmostaqltradent