recent
أخبار ساخنة

فيلم أميرة Amira يسيئ للأسرى الفلسطينيين ومطالبات واسعة بسحب الفيلم .. فما حقيقته؟

 

فيلم أميرة Amira يسيئ للأسرى الفلسطينيين ومطالبات واسعة بسحب الفيلم .. فما حقيقته؟

 تحديث: الأردن يوقف عرض فلم أميرة ويمنعه من التداول
رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر لـ"سند": الأردن قرر رسمياً وقف عرض فيلم أميرة المسيء للأسرى في عمان، ومنعه من التداول هناك.
 
ضجة عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إنتاج فيلم "أميرة" الذي يتناول قضية تهريب النطف من سجون الاحتلال بطريقة مشوهة ومعيبة ..

 وأطلق النشطاء حملة إلكترونية باسم #اسحبوا_فيلم_أميرة اعتراضا على فيلم أردني يشوّه صورة أطفال الأسـ.رى الذين تم إنجابهم عبر النطف المهربة.

وقال نادي الأسير : هناك تنسيق بين وزارة الثقافة وهيئة شؤون الأسرى ونادي الأسير وعدة هيئات وطنية للقيام بخطوات ضد فيلم أميرة الاردني المسيء للأسرى وقضيتهم والمتساوق مع الاحتلال. 

وأضاف نادي الأسير: إن فيلم "أميرة" الذي يطرح مسألة الإنجاب عبر النطف المحررة لأسرى فلسطينيين من داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي؛ يخدم الاحتلال الإسرائيلي وروايته ضد الأسرى.

كما ادان نادي الأسيرواستنكر بشدة، استغلال قضية الأسرى التي تعتبر إنجازا فلسطينيا لم يحدث في التاريخ إلا في فلسطين.

وبحسب رئيس نادي الأسير، فإن "من لجأ لهذه الحبكة السينمائية باستغلال قضية وطنية حساسة والتعامل معها بطريقة مرضية، لغايات تسويقية.

وأردفرئيس نادي الأسير: العمل لا علاقة له بالفن، وفيه استغلال لقضية عالية الرمزية بطريقة وضيعة، وسيكون لنا موقفنا بالخصوص، وخاطبنا وزارة الثقافة والخارجية ورئاسة الوزراء وهيئة شؤون الأسرى والهيئة العليا للأسرى وستكون لنا مجموعة من الخطوات ضد هذا الفيلم.

وأشار، إلى أن الفيلم الذي يشوه إنجاز وتجربة الأسرى بالخصوص؛ فيه مؤشرات لا يستفيد منها إلا الاحتلال. مؤكدا انه فيلم مرفوض جملة وتفصيلا ولا يستند إلا إلى الأكاذيب، التي حولته إلى أداة تخدم الاحتلال الإسرائيلي.

فيلم أميرة Amira يسيئ للأسرى الفلسطينيين ومطالبات واسعة بسحب الفيلم .. فما حقيقته؟

 

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، إنه بصدد إعداد مذكرة فلسطينية لنقاشها مع الأردنيين بالخصوص، لأن الفيلم فيه إساءة للأسرى الفلسطينيين ويشكك في النطف المحررة.

وأوضح أن هناك فتوى شرعية في مسألة النطف المحررة، التي تجري بإشراف ذوي الزوج (الأسير) والزوجة. 

وأكد أبو بكر، أنه لا يمكن أن تكون هناك أي شكوك بخصوص النطف المحررة بسبب الإشراف الكبير عليها، مضيفا: خاطبنا أعلى المستويات في الأردن وسيكون لنا موقفنا بهذا الشأن.

وقال الناطق الإعلامي باسم جمعية واعد للأسرى منتصر الناعوق، إن "الفيلم يسيء للأسرى وهو غاية في الخطورة ويجب الوقوف عنده".

وأضاف أنه يشوه المشهد البطولي لفعل الإنجاب عبر النطف المحررة في ظل تزايدها في الآونة الأخيرة.

وأكد، أن فكرة الفيلم لا تخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي الذي يعمد على تشويه صورة الأسرى والنضال الفلسطيني.

فيلم "أميرة"Amira

 
فيلم أميرة Amira يسيئ للأسرى الفلسطينيين ومطالبات واسعة بسحب الفيلم .. فما حقيقته؟

وهو أن ضابطاً من سجّاني جيش الاحتلال ألقى القبض على "النطفة" الفلسطينية واستبدلها بنطفَتِه الخاصّة، دون أن يعلم أحد، لتُحْقَن بها الزوجة، قبل أن تكتشف لاحقاً أن ابنتها "أميرة" (تارا عبود) هي ابنة ضابط إسرائيلي، وليست ابنة الأسير الذي تفتخر بكونه والدها، وهو ما يتمّ اكتشافه من قِبَل الجميع بمن فيهم المشاهدين لاحقاً.
فلم ( أميرة) للمخرج المصري محمد دياب وهو من تأليفه بالاشتراك مع خالد دياب وشرين دياب
هذا الفيلم الذي عرض ضمن فعاليات مهرجان "كرامة لأفلام حقوق الإنسان"، قبل يومين واختير لتمثيل الأردن في المنافسة على أوسكار المسابقة الدولية للأفلام غير الناطقة بالإنجليزية، وكان قد عُرِضَ في عددٍ من المهرجانات العالمية والعربية، بينها مهرجان فينيسيا (البندقية) السينمائي، والجونة السينمائي الدولي ومهرجان قرطاج السينمائي.
وكان لافتاً مشاركة عديد من الفلسطينيين في الفيلم، بحيث يوجد اسم المخرج هاني أبو أسعد في قائمة منتجي العمل ومعه المًنتجة أميرة دياب، كما يتقاسم الفنان علي سليمان دور البطولة مع النجمة الأردنية صبا مبارك، بينما تجسّد الفنانة ريم تلحمي دور والدته، كما يحضر الفنان صالح بكري كضيف شرف في دور السجّان الإسرائيلي السابق "إتاي"، وشقيقه زياد بكري في دور "باسل"، وقيس ناشف في دور "هاني"، كما يحضر فلسطينيون من بين فنيّي العمل أيضاً.

إنتاج مصري اردني فلسطيني (هاني ابو اسعد) بمشاركة ممثلين من فلسطين..
هذا الفيلم يتعدى مرحلة الإساءة للأسرى وعائلاتهم الى العداء والتشويه المتعمد.. هذا الفيلم يضرب بقوة وحقارة خطوة نضالية لم تتكرر بالتاريخ..
هذا الفيلم سلاح موجه لعملية تهريب النطف بعد ان فشل الإحتلال بالسيطرة عليها واستطاع الاسرى ان ينجبوا "سفراء الحرية" عبر تهريب النطف ..
الآن مطلوب وقفة شعبية قوية .. لا تراجع فيها ولا تهاون ..
هذا الفيلم في طريقه لحصد الجوائز العالمية .
قصته باختصار "تدور أحداث الفيلم حول أميرة، وهي مراهقة فلسطينية ولدت بعملية تلقيح مجهري بعد تهريب نطف والدها نوار السجين في المعتقلات الإسرائيلية، لكن عندما تفشل محاولات إنجاب طفل آخر ويُكشف أن والدها نوار عقيم ... تنقلب حياة أميرة رأساً على عقب وتجبرها الظروف على أن تخوض رحلة لمعرفة الحقيقة"
كيف فكر من الف وانتج وأخرج .. بهكذا سيناريو؟!
 
شاهد فيديو عن الفيلم:
 

شاهد أيضا:




google-playkhamsatmostaqltradent