recent
أخبار ساخنة

الفيديو الكامل لحادثة الاسماعيلية التي هزت مصر واعترافات صادمة لمرتكبها

 

 الفيديو الكامل لحادثة الاسماعيلية التي هزت مصر واعترافات صادمة لمرتكبها

 

اهتز الشارع المصري أمس على وقع جريمة قتل مروعة في مدينة الإسماعيلية، وصفها البعض بأنها "الأبشع في البلاد"، ولا تزال أصداؤها تتردد عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى نشر هذا المقال.

صورة المجرم القــاتــل

ففي مشهد أعاد إلى الأذهان الفظائع التي كان يرتكبها ما يعرف بتنظيم الدولة (داعش) أقدم شاب على قتل رجل ثم فصل رأسه عن جسده، قبل أن يتجول في المدينة حاملا رأس الضحية في يد والساطور الذي استخدمه في قطع رأسه في اليد الأخرى، وكل ذلك أمام المواطنين وفي وضح النهار.

وما أن ترددت تفاصيل وصور الحادثة عبر مواقع التواصل حتى جاءت ردود الفعل منددة ومستنكرة، من هول المشاهد تارة، ومن سلبية المارة تارة أخرى، واستخدموا عدة وسوم كان أبرزها #الاسماعلية .

 اما تفاصيل الحادثة فكانت عبارة عن عدة مشاهد:

 

المشهد الأول:

ظهر الإثنين، في المنطقة التي تقع بين شارع البحري مع بشارع طنطا وعلى مرأى ومسمع سكان المنطقة، يخرج شاب سكينًا من ملابسه ويسدد عدة طعنات متتالية في رقبة شخص آخر استمرت 5 دقائق فصل خلالها رأس المجني عليه عن جسده.

 

المشهد الثاني:

بعد أن فصل المتهم رقبة المجني عليه ثم أخذ رأسه وسار به في هدوء بالشارع وضعه في كيس أسود، وحمل الرأس بيده واليد الأخرى بها سكين كبير واستعرض أمام المارة بعنفه وجبروته، وهو يهدد الأهالي بمنعهم من الاقتراب منه.

 

المشهد الثالث:

خلال مرور رجل مسن من سكن المنطقة بالقرب منه، قام القاتل بضربه على ظهره بالسكين دون أي سبب، ما آثار غضب المارة وسكان المنطقة، وقاموا بمطاردته والإمساك به داخل شارع البحري بمحافظة الإسماعيلية .

 

المشهد الرابع:

قام الأهالي بالتعدي عليه وسحله في الشارع وسط تجمع عدد كبير من سكان المنطقة، وتم الاتصال بشرطة النجدة التي ألقت القبض عليه في الوقت الذي نشر عدد من شباب محافظة الإسماعيلية صور وفيديوهات الواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر.

 

المشهد الخامس:

أصدرت وزارة الداخلية بيانا أكدت خلاله أنها تمكنت من القبض على مهتز نفسيًا بمحافظة الإسماعيلية بتهمة التعدى بالساطور على عامل، ما أدى إلى فصل رأسه عن جسده وكان يهذى بكلمات غير مفهومة، مؤكدة أن المتهم كان يعمل بمحل موبيليا خاص بشقيق المجنى عليه.

 

المشهد السادس:

أصدر النائب العام المستشار حمادة الصاوي ، بيانًا مطالبا بسرعة إنهاء التحقيقات في الجريمة التي ارتكبت في الطريق العام،لافتا أن فريقا من النيابة العامة انتقل إلى مسرح الحادث لمناظرة الجثمان، مؤكدا أنها سوف تعلن عما ستؤول إليه التحقيقات لاحقًا.

 

المشهد السابع:

اعترف المتهم أمام النيابة العامة بفصل رأس المجني عليه عن جسده وحمله والترجل به فى الشارع، قائلا «أخذت بالثأر وانتقمت منه بعد أن استغل غيابي وقام باغتصاب أمي وأختي ».

 

المشهد الثامن:

خرج شقيق المجني عليه في وسائل الإعلام ونفي أن شقيقه تعدى جنسيًا على والدة وشقيقة القاتل، وقال «إن شقيقي كبير في السن ومريض كبد ومتزوج ويعول 7 أبناء، وإن المتهم كان يجلس معي منذ يومين وعرض على شراء قطع الموبيليا المستعملة، وللأسف (كنا نعتبره واحدا من أولادنا)».

 

المشهد التاسع:

ومثّل المتهم، ظهر أمس الثلاثاء، الجريمة في مكان الواقعة، أمام رجال النيابة وسط حراسة أمنية مشددة، وقال إنه «تعدى على المجني عليه أثناء قيامه بشراء الطعام»، مؤكدا أنه طعنه في صدره ثم سدد له عدة طعنات في أماكن متفرقة بجسده، حتى سقط على الأرض، ثم فصل رأسه عن جسده، وقررت النيابة حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.

 

المشهد العاشر:

شيعت مساء أمس الثلاثاء جنازة المجني عليه من أمام مسجد أبوبكر الصديق بمدينة الإسماعيلية ، وسط مشاركة من أقاربه وجيرانه، إلى مقابر العائلة بمدينة الإسماعيلية .

 

 

اعترافات صادمة لسفاح الإسماعيلية في التحقيقات.. وشقيق المجني عليه: «أخويا اللي مربيه»

 كشفت المتهم في واقعة ذبح عاطل بوسط النهار في شارع طنطا بمحافظة الإسماعيلية أمام الأهالي وفصل رأسه عن جسده وحملها وترجل بها ممسكاً سكين كبيرة في يده لإرهاب من يحاول الاقتراب منه، وقال أمام أجهزة التحقيق أن سبب قتله للمجني عليه أخذاً بالثأر لشرفه بسبب قيامه باغتصاب أمه وأخته.

 وأكد الشاهد أن المتهم بعد الإمساك به أكد للأهالي أن المجني عليه ساكن في العقار المجاور له، وقام بالتعدي الجنسي على والدته وشقيقته، فقرر الانتقام لشرفه بفصل رأسه عن جسده أمام الأهالي، حسب قوله.

فيما أكد شقيق المجني عليه أن القتيل يوم الحادث خرج لإحضار الفطار لأسرته، وتلقى اتصالا من صديقه يخبره بأنه شقيقه مذبوح وملقى وسط شارع طنطا، وقال القاتل كان يعمل مع شقيقي المجني عليه في محل موبيليا في شارع طنطا .

وتابع في تصريحات إعلامية بعد ساعات من وقوع الحادث أن المتهم كان يجلس معه منذ يومين وعرض عليه شراء بعض قطع الموبيليا المستعملة، وقال للأسف: «كنا نعتبره واحدا من أولادنا وشقيقي المجني عليه هو اللي يعتبر مربيه»

ونفى شقيق المجني عليه اتهام القاتل بأن شقيقة تعدى جنسيا على أفراد اسرته، وقال إن المجني عليه كبير في السن ومريض كبد ومتزوج ويعول 7 أبناء.

 

الفيديوهات الكاملة لجريمة الاسماعيلية:





فيديوهات مقترحة:





google-playkhamsatmostaqltradent