recent
أخبار ساخنة

السعودية: إلغاء دورة "مهارات اختيار الزوجة الثانية" بعد جدل وغضب عبر مواقع التواصل

 السعودية: إلغاء دورة "مهارات اختيار الزوجة الثانية" بعد جدل وغضب عبر مواقع التواصل

أثار إعلان جمعية أهلية سعودية عن دورة تدريبية للتعريف "بالطريقة المثلى للزواج من امرأة ثانية"، جدلا واسعا وغضبا عبر وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية، ما دفع المنظمين لإلغاء الدورة.

وتداول ناشطون صورة للإعلان الترويجي للدورة، التي كان مقررا إقامتها بمقر جمعية البر الأهلية بمحافظة الرس السعودية، والتي جاءت تحت عنوان: "مهارات اختيار الزوجة الثانية".

وجاءت أغلب ردود الفعل على إعلان الدورة رافضة وغاضبة.

واستغرب كثيرون كيفية السماح بإقامة مثل هذه الدورات وإضافة شعار رؤية 2030 على لافتة الإعلان الترويجي.

ووصف البعض الدورة بالمأساة الحقيقة.

واعتبر آخرون أن "الدورة استفزاز لمشاعر السيدات واستخفاف بعقلية الرجل".

وتمنى فيصل الفريح لو أن الدورة "كان هدفها تطوير مهارات التعامل مع الزوجة الأولى بدلاً من البحث عن الثانية".

وطالب البعض بإغلاق الجمعية وبمحاسبة المسؤولين عنها.

رد المنظمين

وبعد الجدل الواسع والغضب الواسع الذي شهدته مواقع التواصل عقب الإعلان عن الدورة، أعلن منظموها عن تجاوبهم مع ردود الفعل وإلغاء الدورة والتواصل مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني لحذف تصميم الدورة من مواقع التواصل الاجتماعي.

وفي تصريح لصحيفة الوطن السعودية قال فهد السرداح، مدير جمعية البر بالرس، إن "خطأ إداريًا من قبل موظف جديد تسبب بالدورة، وقد تم إلغاء الدورة كاملة وحذف المنشورات من مواقع التواصل الاجتماعي".

وأكد "السرداح" أنهم تعرضوا لردة فعل مجتمعية كبيرة من قبل مؤيدين ومعارضين للتعدد، مؤكدا أن لديهم في جمعية البر مركزا للتدريب لخدمة المجتمع، ولا تتم أي دورة إلا من خلال الطرق النظامية مع المؤسسة وصولا إلى الاعتماد.

في المقابل لم تخل التعليقات من بعض الآراء المؤيدة للدورة والرافضة لإلغائها.

واعتبر البعض أن التعدد أمر شرعي وله شروط أهمها العدالة والقدرة المادية، وأنهم "لا يرون أي شيء استفزازيً بالدورة طالما أنها لا تخالف الشرع".

واستقبل آخرون الخبر بالسخرية، معتبرين أن "هذا الأمر لا يحتاج إلى أي نوع من الدورات التدريبية".

 

google-playkhamsatmostaqltradent