recent
أخبار ساخنة

العالم الخفي عزرائيل ملك الموت | كيف يقبض الارواح في وقت واحد

 

شاهد الفيديو 

Watch The Video 





ملك الموت 

اوكله الله تعالى بمهمة قبض الارواح وهو آخر مخلوق يموت بعد ان يقبض ارواح جميع المخلوقات 

ينظر في وجه كل ادمي 366 مرة قبل ان يقبض روحه ..

حتى يأمره الله تعالى بأن يموت 

ليبقى وجه الله تعالى و يقول 

لمن الملك اليوم!

فلا أحد يجيب ... ليجيب الله على نفسه تعالى 

لله الواحد القهار 

و من ثم .. يبعث البشر للحساب 


متابعينا اهلا بكم ..

نستعرض في هذا الفيديو بعض الحقائق عن ملك الموت 


ملك الموت عليه السلام هو الملك المكلف بقبض أرواح الخلائق إذا انقضى أجلها، وقد خلقه الله عز وجل على هيئة خاصةومنحه من القوة والقدرات التي تعينه على أداء المهمة التي وكله بها.


وقد وصف سيد المرسلين وخاتم النبيين صلى الله عليه وسلم ملك الموت عليه السلام بعد رحلة الإسراء والمعراج فقال: صعدناإلي السماء الرابعة في أسرع من طرفة عين وبينها وبين السماء الثالثة 500 سنة، فطرق جبريل بابها فقالوا من هذا ؟ قال جبريل، قالوا ومن معك قال محمد صلى الله عليه واله وسلم، قالوا مرحبا بك وبمن معك، ففتحو النا الباب فدخلناها فإذا هي سماء من فضة بيضاء يقال لها الزاهرة رأيت فيها من عجائبربي عز وجل أصنافا من الملائكة، ورأيت رجلا علي وجهه نور ساطع وله قلب خاشع فقلت من هدا يا أخي جبريل قال هذا أخوك إدريس رفعه الله مكانا عليا أدن منه وسلم عليه.فدنوت منه وسلمت عليه فرد السلام واستغفر الله لي و لأمتي.

م رأيت ملكا عظيم الخلقة و المنظر قد بلغت قدماه تخوم الأرض السابعة ورأسه تحت العرش وهو جالس علي كرسي من نور والملائكة بين يديه وعن يمينه  وعن شماله ينتظرون أمر الله تعالي وعن يمينه لوح وعن شماله شجرة عظيمة. إلا أنه لم يضحك أبدا، فقلت يا أخي يا جبريل من هذا؟ قال جبريل: هذا هازم اللذات و مفرق الجماعات ومخرب البيوت والدور و معمرالقبور و ميتم الأطفال ومرمل النساء. هذا ملك الموت عزرائيل فهو و مالك خازن النار لا يضحكان أبدا.


وقال جبريل عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أدن منه (أي ملك الموت) وسلم عليه فدنوت منه وسلمت عليه فلم يرد علي السلام فقال له جبريل لم لم ترد السلام علي سيدالخلق وحبيب الحق. فلما سمع عزرائيل لكلام جبريل وثب قائما ورد السلام وهنأني بالكرامة من ربي وقال أبشر يا محمد فإن الخير فيك وفي أمتك إلي يوم القيامة فقلت يا أخي يا عزرائيل هذا مقامك؟.


قال نعم منذ خلقني الله إلي قيام الساعة. فقلت كيف تقبض الأرواح وأنت في مكانك هذا؟ قال أن الله أمكني من دلك وسخر لي من الملائكة 5 آلاف أفرقهم في الأرض فإذا بلغ العبد أجله واستوفي رزقه وانقضت مدة حياته أرسلت إليه 40 ملكا يعالجون روحه فينزعونها من العروق والعصب واللحم والدم ويقبضونها من رؤوس أظافره حتي تصل إلي الركب ثم يريحون الميت ساعة ثم يجذبونها إلي الشرة تم يريحونه ثم يجذبونها مرة أخرى حتى تخرج روحه.



وقد قيل في وصف ملك الموت أن رأسه في السماء ورجلاه في الأرض وأن الدنيا كلها في يد ملك الموت كالقصعة بين يدي أحدكم يأكل منها - وقد بلغني أن ملك الموت ينظر في وجه كل آدمي ثلاثمائة وستا وستين نظرة.




الدنيا بين يدي ملك الموت 


وفي الحديث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: وبلغني أن ملك الموت قائم وسط الدنيا فينظر فيها كلها برها وبحرهاوجبالها وهي بين يديه كالبيضة بين رجلي أحدكم. وبلغني أن لملك الموت أعوانا اللهأعلم بهم ليس منهم ملك إلا لو أذن له أن يلتقم السموات والأرض في لقمة واحدة لفعل،وبلغني أن ملك الموت تفزع منه الملائكة أشد من فزع أحدكم من السبع .


كما قال صلى الله عليه وسلم: وبلغني أن حملة العرش إذا قرب ملك الموت من أحدهم ذاب حتى يصير مثل الشعرة من الفزع منه.وبلغني أن ملك الموت ينتزع روح ابن آدم من تحت عضوه وظفره وعروقه وشعره ولا تصلالروح من مفصل الى مفصل إلا كان أشد عليه من ألف ضربة بالسيف. وبلغني أن ملك الموتلو وضع وجع شعرة من الميت على السموات والأرض لأذابها حتى اذا بلغت الحلقوم ولىالقبض ملك الموت. وبلغني أن ملك الموت اذا قبض روح المؤمن جعلها في حريرة بيضاءومسك أذفر , واذا قبض روح الكافر جعلها في خرقة سوداء من نار أشد نتنا من الجيف.


كيف يقبض أكثر من روح بنفس الوقت؟


ولقي أحد التابعين عبد الله بن عباسرضي الله عنهما فيالمدينة بعدما كف بصره قال: قلت لي يا ابن عباس ما تقول في أمر غمنيواهتممت به قال: قلت نفسان اتفق موتهما في طرفة عين واحد في المشرق وواحد فيالمغرب كيف قدر عليهما ملك الموت ؟ قال: والذي نفسيبيده ما قدرة ملك الموت على أهل المشارقوالمغارب والظلمات والنور والبحور إلا كقدرة الرجل على مائدته يتناول من أيها شاء.



وقال وهب بن منبه رحمه الله تعالى: ثمقال: كن؛ فكون عزرائيل عليه السلام ثم قال:كن؛ فكون كبشا أملح مستترا بسواد وبياض له أربعة أجنحة: جناح تحت العرش وجناح فيثرى الثرى وجناح في المشرق وجناح في مغرب المغرب، له في كل جناح سبعون ألف جناح،وفي كل جناح سبعون ألف ريشة في كل ريشة سبعون ألف شعبة في كل شعبة سبعون ألف زغبةوسبعون ألف شعرة، في كل شعرة سبعون ألف كأس لأحباء الله عز وجل، وسبعون ألف كأسلعدو الله عز وجل، فذلك قوله عز وجل:  فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُكَذِّبِينَ الضَّالِّينَ فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ وهو عدو الله.



اسم ملك الموت

 

وقد اشتهر أن اسم ملك الموت عزرائيل، إلا أنه لم ترد تسمية ملك الموت بهذا الاسم في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية الصحيحة، وإنما ورد ذلك في بعض الآثار والتي قد تكون من الإسرائيليات .



وعلى هذا، لا ينبغي الجزم بالنفي ولابالإثبات ، فلا نثبت أن اسم ملك الموت عزرائيل ، ولا ننفي ذلك، بل نفوض الأمر إلىالله تعالى ونسميه بما سماه الله تعالى به "مللك الموت" قال الله تعالى: ( قُلْ يَتَوَفَّاكُمْ مَلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَىرَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ ) السجدة /11.




وقال ابن كثير في "البداية والنهاية":وأما ملك الموت فليس بمصرح باسمه في القرآن، ولا في الأحاديث الصحاح، وقد جاءتسميته في بعض الآثار بعزرائيل.

ومَعنى عزرائيل  بالّلغة الحَرفِيّة (الذي يعيّنه الله)، أوعَبدُ الله أو عَبد الرحمن الّذي وَكّله الله سبحانه وتعالى لِقبضِ الأرواح، وَهوَآخر مَخلوق يموت بَعدَ أن يَقبِض أرواح الجَميع، ويأمَرهُ الله تعالى بأن يَموت ويبقى وجهُ ربّكَ ذُو الجَلالةِ والإكرام وَيَقولُ لِمَن الملكُ اليَوم! فلا أحَدَيُجيب، وَيُجِيبُ الله نَفسَهُ، للهِ الواحِد القهّار، ومن ثمّ يَبعَث اللهُ تعالى البشر للحساب.



google-playkhamsatmostaqltradent