فيديو صادم الصين تشغّل بنجاح شمساً اصطناعية لإنتاج الطاقة


تمكنت الصيـن من تشـغيـل مفاعـل الاندمـاج النووي HL-2M Toka­mak، الذيـ أطلـق عـليـه مصمموه اسـم "الشـمـس الاصطناعـيـه"، بنجـاح بعـد 14 عـاماً من بدء عـمليـات البناء بدرجـه حـراره تزيـد 13 مره عـن حـراره الشـمـس الحـقـيـقـيـه.

بحـسـب تقـريـر لموقـعـ Phys.Org البريـطانيـ المتخصص بنشـر الأخبار العـلميـه في 4 كانون الأول 2020، فإن المفاعـل الـذي يـقــع جـنوب غرب مقـاطعـه سـيـتشـوان وتم الانتهاء من بنائه أواخر عـام 2019 سـيـطوّر اندماجـاً نوويـاً يـلبي احـتيـاجـات الصيـن الحـاليـه من الطاقـه وضـروري لتطويـر الطاقـه المسـتدامه فـي الصيـن.




وتعـتبر عـمليـات الاندمـاج النـووي حـجـر الزاويـه فـي إنتـاج الطاقـه وذلك من خلال محـاكاه العـمليـات التـي تقـوم بها الشـمـس ويـقـوم المفاعـل الصيـنـي بدمـج النوى الذريـه لإنتـاج كميـات هائله من الطاقـه عـلى عـكـس عـمليـه الانشـطار المسـتخدمه فـي الأسـلحـه الذريـه الحـديـثه ومحـطات الطاقـه النوويـه والتـي تقـسـم النوى إلى أجـزاء.


وعـلى عـكسـ الانشـطار كذلك، لا يـنـتج الانـدمـاج نفايـات مشـعـه وقـد يـنطويـ عـلى مخاطر أقـل فـي حـال وقـوع كارثه نوويـه. أما النقـطه السـلبيـه فهيـ أن تحـقـيـق عـمليـات الاندمـاج يـتطلب قـدراً كبيـراً من المعـرفه والتقـنيـه العـلميـه وهو أكثـر كـلفه مـن عـمليـات انشـطار المفاعـلات العـاديـه. ويـقـال فـي الصيـن إن بناء المفاعـل الجـديـد قـد كلّف ما يـقـرب من 23 مليـار يـورو.

فيديو 



إرسال تعليق

0 تعليقات