فيديو صادم: شرطي أمريكي يدهس رجلا أسود بسيارته

 

فيديو صادم: شرطي أمريكي يدهس رجلا أسود بسيارته 


 

أظهر مقطع فيديو مشهدًا مروعًا لنائب رئيس شرطة مدينة كانساس في الولايات المتحدة يدهس بمركبته رجلًا أسودا كان يركض بلا قميص في الظلام خلال دورية. واتُهم النائب باستخدام العنف على رجل أسود عمدًا بعد رفع دعوى قضائية فيدرالية الخميس.

مقترح لك :




وفقا للدعوى القضائية، تعرض ليونيل ووماك، المواطن الأمريكي من أصول إفريقية والبالغ من العمر 35 عاما لاعتداء جسدي عنيف من طرف ممثل سلطة عمومية بعد عملية تفتيش مرورية، حيث قام نائب رئيس شرطة مقاطعة كيوا جيريمي رودريغيز بصدمه وجره بمركبته الدورية. ويقبع ووماك في السجن منذ أربعة أشهر.

وورد في الدعوى القضائية أن ووماك الذي يقطن في مدينة كانساس سيتي عانى من إصابات خطيرة في ظهره وساقه اليمنى جراء حادث الاعتداء الذي تعرض له في الـ 15 أغسطس- أب الماضي.

وقال ووماك في بيان إنه لم يكن يقود سيارته بسرعة ولم يكن تحت تأثير أي مخدر عندما تم إيقافه في البداية. كما كانت رخصة قيادته والتأمين والتسجيل سليمة. وتابع "عندما أضاء الضابط الأول أضواءه، توقفت وامتثلت ... تمامًا كما تقتضيه الإجراءات، ولكن عندما توقفت ثلاث سيارات شرطة إضافية وبدأت في محاصرة سيارتي، شعرت بالخوف وأقلعت هربا لإنقاذ حياتي".

يمثل هذا الفيديو المصور جوهر قضية الحقوق المدنية الفيدرالية التي رفعها المحامي مايكل كوكلمان ضد النائب في المحكمة الجزائية الأمريكية في كانساس. وتتهم الدعوى القضائية نائب رئيس الشرطة رودريغيز باستخدم القوة المفرطة وانتهاك الحقوق المدنية.

وفي تفسيرها للحادثة قالت دورية الشرطة هايتواي باتريوت في رسالة بالبريد الإلكتروني إنها بدأت عملية المطاردة بعد أن رصدت سيارة تسير بسرعة 163 كم في الساعة في منطقة سير محددة السرعة بـ 105 كم في الساعة. فيما أكد ووماك أنه كان في طريقه للعودة إلى المنزل من رحلة عمل قادته إلى كاليفورنيا حين بدأت دورية الطرق السريعة في كانساس بمطاردته وانضم إليها دوريات شرطة من مقاطعتي برات وكيوا.

وانتهت مطاردة السيارة في النهاية على طريق ترابي، حيث غادر ووماك سيارته وهرب سيرًا على الأقدام عبر حقل. وأظهرت لقطات الفيديو سيارة نائب رئيس شرطة مقاطعة برات رودريغيز يستخدم شاحنته الدورية للحاق بووماك قبل أن يقوم بدهسه.

يمكن سماع نائب شرطة أخر في كان على متن شاحنة دورية ثانية في الفيديو وهو مصدوم وهو يتابع ما يحدث.

ولم يرد كريس تيدر، رئيس شرطة مقاطعة كيوا، ولا محاميه على طلبات وكالة أسوشيتد برس للتعليق على الحادثة، فيما تأكدت الوكالة من بقاء رودريغيز في منصبه بعد أن طالب محامى ووماك بتعليق مهاه بسبب هذه القضية ما رفضه رئيس الشرطة.

وبناءا على ما حدث، وجه المحامى كوكيلمان اتهامات جنائية إلى رودريغيز وكما اتهم رئيس مركز شرطة المقاطعة والعمدة بالتورط في التستر على سلوك النائب.

وبعد أربعة أشهر من الحادثة، لا يزال ووماك مسجونًا بتهم جنائية لمحاولة مراوغة ضابط إنفاذ القانون من خلال الانخراط في قيادة متهورة والاشتباك والهروب من الضابط.

كما تظهر سجلات المحكمة أن ووماك متهم أيضًا بارتكاب عدة جنح مرورية، من بينها عدم القيادة في الممر الأيمن على طريق سريع مكون من أربعة مسارات والقيادة بدون مصابيح أمامية.

وتأتي هذه القضية الجديدة وسط اتهامات كبيرة للشرطة الأمريكية بالعنصرية بعد حوادث مماثلة كانت أشهرها مقتل المواطن الأمريكي الأسود جوروج فلويد على يد شرطي أبيض خلال عملية خنق. واندلعت إثر هذا الحادث عدة مظاهرات عنيفة في مدن أمريكية عدة.

إرسال تعليق

0 تعليقات