اخطر امرأة على وجه الارض ---5 مليون دولارمكافأة لمن يرشد عنها

 الأرملة البيضاء

سامنثا لوثويتـ.. «الأرملة البيضاء» أخـطـر نساء العـالم كان انفـصـال والدي الطـفـلة «سامنثا لوثويتـ» صـاحبة الـ11 عـاماً صـادما للغـاية خـاصـة وهي عـلى عـتـبة مرحلة المراهقة، ومن خـلال المشـكلاتـ التـي صـاحبتـ هذا الانفـصـال لم تـجد الطـفـلة البريطـانية البيضاء عـزاءً سوى جيرانها المسلمين بعـلاقاتـهم العـائلية القوية، وبعـد أربعـ سنواتـ من تـلك الواقعـة وتـحديدا عـام 1999 أعـلنتـ «سامنثا» إسلامها وغـيرتـ اسمها إلى «شـريفـة» وقررتـ أن تـهب حياتـها إلى الله، ثم تـعـرفـتـ عـام 2002 عـلى «جيرمن ليندسي» وتـزوجتـه وأنجبتـ منه طـفـلة، ثم خـطـطـتـ له معـ 3 انتـحاريين آخـرين 4 هجماتـ استـهدفـتـ قطـاراتـ الأنفـاق بلندن فـي 7 يوليو 2005 فـقتـلتـ 52 شـخـصـا وأصـابتـ أكثر من 700 آخـرين، وقتـل زوجها وحده 26 شـخـصـاً حين فـجّر نفـسه فـي تـلك العـملية الرباعـية، وتـركها معـ طـفـلتـها وحامل فـي سبعـة اشـهر فـي طـفـل آخـر. فـي 2007 تـزوجتـ «سامنثا» خـبير صـناعـة القنابل «حبيب صـالح الغـني» وأنجبتـ طـفـلها الثالث، خـلال فـتـرة هروبها فـي الصـومال عـقب كشـفـ دورها فـي قضية زوجها الأول، وواصـلتـ «سامنثا»

فيديو مقترح:


الاخـتـفـاء عـقب وضعـ اسمها عـلى قمة لائحة الاعـتـقالاتـ الخـاصـة بأجهزة المخـابراتـ الغـربية عـلى رأسها CIA الأمريكية بجائزة قيمتـها 5 ملايين دولار، وأيضا البوليس البريطـاني «سكوتـلانديارد»، فـضلا عـن البوليس الدولي «الإنتـربول»، والمخـابراتـ الكينية والصـومالية، وغـيرها من الأجهزة الامنية فـي جميعـ انحاء العـالم. من خـلال انتـقالها ما بين كينيا والصـومال وتـنزانيا نفـذتـ البريطـانية التـي اشـتـهرتـ باسم «الأرملة البيضاء» 5 عـملياتـ تـحتـ حماية جماعـة شـباب المجاهدين الصـومالية التـي عـرفـتـها باسم «دادا مزونجو» باللغـة السواحلية أو الأخـتـ البيضاء. وفـي نهاية عـام 2009 كانتـ الأرملة البيضاء قد استـقرتـ فـي كينيا فـي منزل كبير بضاحية للأثرياء فـي مدينة مومباسا الكينية بناء عـلى عـدة تـقارير مخـابراتـية، يرجح أنها كانتـ تـستـهدفـ من خـلالها التـخـطـيطـ لعـملياتـ ضد السياح البريطـانيين الذين يزورون ذلك البلد الأفـريقي. ويقر جيرانها برؤيتـهم لامرأة زرقاء العـينين تـرتـدي الحجاب ووصـفـوها بما يحاكي ملامحها تـماما، وعـندما اقتـحمتـ الأجهزة الأمنية ذلك المنزل الكبير الذي يشـتـبه أنه كان مقرا للتـخـطـيطـ لعـملياتـ التـفـجير، وجدوا جهاز الكمبيوتـر الخـاصـ بها، وفـيه الكثير مما يشـير إلى إعـدادها لهجماتـ إرهابية، فـضلاً عـن ملاحظاتـ تـذكر فـيها بأنها تـربي أطـفـالها ليكونوا مجاهدين. ربما تـكون «سامنثا لوثويتـ» الشـهيرة بـ«الأرملة البيضاء» والتـي تـبلغـ من العـمر 29 عـاما، هي المطـلوبة رقم واحد عـالميا الآن بجائزة كبيرة، إلا أن تـلك المرأة الأوروبية التـي كانتـ تـجمعـ أموال التـبرعـاتـ عـبر شـبكة ممتـدة من المملكة المتـحدة إلى جنوب أفـريقيا وباكستـان والصـومال لتـمويل عـملياتـ «القاعـدة» فـي شـرق أفـريقيا، فـضلا عـن تـدريبها للنساء لتـحويلهن إلى انتـحارياتـ، تـعـد الأكثر خـطـرا فـي الجنس البشـري «الناعـم» عـلى الإطـلاق.

شـاركها !

إرسال تعليق

0 تعليقات