شريحة أيلون ماسك "نيورالينك" للسيطرة على عقول البشر | شريحة الدجال

شريحة أيلون ماسك "نيورالينك" للسيطرة على عقول البشر | شريحة الدجال 

 


شاهد الفيديو 


 منذ ايام قليلة قامت شركة ( Neuralink  ) المملوكة للمياردير الشهير ايلون ماسك 
بازاحة الستار عن واحد من اكثر الاختراعات تعقيداً في العالم و الذي سيغير مفهوم التكنولوجيا في العالم اجمع !

شريحة ذكية يتم زراعتها في المخ البشري تربط عقل الانسان مباشرتاً بالكمبيوتر 
هذا ما اعلنت عنه شركة ناشئة في مجال التكنولوجيا العصبية خلال الحديث السنوي لهذا العام حيث عرض ايلون ماسك شريحة تم زراعه في دماغ خنزير و التي من شأنها ان تعالج 

الاضطرابات و امراض الدماغ بجانب مشاكل العمود الفقري و غيرها من الامراض 
و حسب ما قال ايلون ماسك فإن تلك الشريحة لها امكانات لا حدود لها تقريباً بخصوص الربط الحسي بين الدماغ البشري و الكمبيوتر اي انه باستطاعة المرء  إعطاء أوامره لأجهزة الذكاء 

الصناعي كالحواسيب و غيرها فقط عن طريق العقل دون استخدام اليد او حتى بصمة الصوت 
هذا بجانب علاج العديد من الامراض المعقدة كالعمى و الشلل و فقدان السمع كما انها ستمكن مستخدميها من حفظ الذكريات بشكل مفصل ومرتب بالعقل 
و من ثم استدعاءها للعرض في اي وقت 
اما عن تلك الشريحة الخارقة فإن حجمها لا يتجاوز حجم عملة معدنية يتم زراعتها في الجمجمة ثم يقوم روبوت بإمداد الخلاية العصبية في المخ بمستشعرات ارفع من خصل الشعر البشري و 

التي تقوم بدورها بإرسال الأوامر للخلايا العصبية 
جدير بالذكر انه تم تجربة الشريحة خلال الحدث بشكل مباشر
حيث تمكن القائمون عليها بقراءة نشاط دماغ الخنزير دون إحداث اي ضرر ملحوظ به 
و قال خبراء علم الاعصاب انه على الرغم من ان مهمة نيو را لينك لقراءة و تحفيز نشاط الدماغ لدى البشر ممكنة الا ان الجدول للشركة يبدو مفرطاً في الطموح 
سينبهر جداً الجميع في هذا المجال اذا اظهرت نيورا لينك بالفعل بيانات من جهاز مزروع في الانسان و تم زراعة اجهزة صغيرة تحفذ الاعصاب و مناطق الدماغ الكترونياً لعلاج ضعف السمع 
و مرض الشلل و الرعاش في البشر ! منذ عشرات السنين 
و اجرى علماء الاعصاب ايضا تجارب زرع مخ على يد عدد صغير ممن فقدو السيبطرة على وظائف الجسم بسبب اصابات الحبل الشوكي او حالات عصبية مثل الجلطات الدماغية 
و يمكن للبشر في تلك التجارب التحكم في الاشياء الصغيرة مثل لوحة مفاتيح الكمبيوتر او مؤشر الماوس ! 
و لكن لم يتمكن بعض من اكمال مهام اكثر تعقيداً و من جانبه قال ماسك ان يشن حملة توظيف واسعة بالمساعدة على تطوير الشريحة في اقرب وقت ممكن كيف تصبح متاحتاً تجارياً في نهاية 

عام 
2020 !!!
كما يأمل ماسك 
كما نوه عن تكلفتها باهظة الثمن في بدايةا صدارها 
الا انها ستنخفض بعد ذلك و ربما تصل لاسعار الهواتف الذكية المعتادة !


فهل نحن قاب قوسين او ادنى ! 
من توديع فكرتنا التقليدلية عن التكنولوجيا و الانتقال لما هو ابعد 

اخبرونا في التعليقات في الاسفل 

إرسال تعليق

0 تعليقات