الولايات المتحدة تتعرض لغزو الدبابير العملاقة القاتلة

في حادثه فريده من نوعها , حيث شهدت  الولايات المتحده الأمريكيه مزيداً  من الكوارث الطبيعيه، لما يخفيه العام  2020  عن المزيد من أسراره ومفاجآته للبشر يوما بعد يوم، وآخرها ما جاء من الولايات المتحده الامريكيه، فقد بدأت مؤخرا دبابير عملاقه و ضخمه جداً و بعيون عجيه ولدغه و سامه و التي بدأت في غزو الولايات المتحده الامريكيه خلال اليومين الماضيين، مما أثار الذعر و المخاوف لدى  الكثير  وسط كارثه كورونا، ووفقا لشبكه سكاى نيوز الإخباريه، حيث قال العلماء إنه تم رصد "الدبابير العملاقه الآسيويه" في الولايات المتحده لأول مره في ولايه واشنطن.




شاهد الفيديو :




كما و ذكرت شبكه CNN الأمريكيه، أنه تم اكتشاف هذه الدبابير عندما قام احد مربي النحل بالابلاغ فوراً  عن أكوام من النحل الميت بداخل مزرعته وقد قطعت رؤوسها، في مشهد نادر ينذر بالخطر في بلد يتناقص فيه عدد النحل على نحو سريع  كما و يبلغ طول الدبور أكثر من 5 سنتيمترات، و تعتبر من  أكبر الدبابير في العالم على الإطلاق، كما حذرو ان لديها  لدغه قاتله إذا قامت بقرص  الشخص أكثر من مره، وفقًا للخبراء في جامعه واشنطن في الولاية،فقد أطلق عليها الباحثون لقب "دبابير القتل".

نقلت الشبكه عن سوزان كوبي، مربي النحل في قسم علم الحشرات بجامعه ولايه واشنطن: "تشبه الدبابير تلك التي تظهر في الرسوم المتحركه الوحشيه للأطفال.. لها وجه أصفر برتقالي ضخم" ولا يعرف العلماء على وجه التحديد كيف وصلت "الدبابير القاتله"، وموطنها الأصلي آسيا، إلى ولايه واشنطن في الولايات المتحده الأمريكيه، فيما رجح سيث تروسكوت، من كليه العلوم الزراعيه والبشريه والطبيعيه في جامعه واشنطن، أن يكون قد تم نقلها عبر شحنات دوليه، وفي بعض الحالات بشكل متعمد، على حد قوله.



وتم رصد الدبابير العملاقه لأول مره في الولايه في ديسمبر الماضي، ويعتقد العلماء أنها بدأت تنشط مره أخرى الشهر الماضي، بعدما خرجت الملكات من بياتها الشتوي لبناء الأعشاش وتشكيل المستعمرات، بينما طالب المسؤولون في مجال الزراعه بولايه واشنطن مربي النحل والمقيمين بالإبلاغ عن أي دبابير عملاقه يشاهدونها، وعدم الاقتراب منها، محذرين من أن لدغتها يمكن أن تخترق بدله النحال العاديه.