وأخيرا حقيقة موت "كيم جونغ أون" زعيم كوريا الشمالية

وأخيرا حقيقة موت "كيم جونغ أون" زعيم كوريا الشمالية 

قال المدير العام لمكتب الأمن القومي التايواني تشيو كو-تشنغ الخميس إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون "مريض" رافضا الإفصاح عن احتمال موته، وفق ما نقلته (الحرة) عن (ميرور) البريطانية.

وقال تشيو إنه لا يمكن الكشف عن المزيد عن الوضع الصحي لكيم لأنه قد يعرض مصدر معلوماتهم للخطر.


وانتشرت التقارير في جميع وسائل الإعلام لأسابيع حول الوضع الصحي لكيم لأنه لم يظهر في الأماكن العامة منذ أوائل أبريل.

وقال تشيو إن كيم"مريض" و أن كوريا الشمالية لديها خطط طوارئ في حالة نشوب صراع على السلطة إذا ما توفي الزعيم المثير للجدل.

وقال مسؤول أميركي مطلع  إن الولايات المتحدة تراقب المعلومات الاستخباراتية التي تشير إلى أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في خطر كبير بعد خضوعه لعملية جراحية سابقة، وفق ما نقلت شبكة سي أن أن الأميركية.

وقال مصدر ثان مطلع على المعلومات الاستخباراتية للشبكة إن الولايات المتحدة تراقب عن كثب التقارير حول صحة كيم.

وغاب كيم مؤخرا عن الاحتفال بعيد ميلاد جده في 15 ابريل، مما اثار تكهنات حول صحته، وكان قد شوهد قبل ذلك بأربعة أيام في اجتماع حكومي.

وقال الرئيس دونالد ترامب في وقت سابق من هذا الأسبوع إنه يعرف ما يجري مع كيم لكنه لا يستطيع مناقشة ذلك.


فيما أشار السناتور الجمهوري ليندسي غراهام السبت في ظهور على قناة فوكس نيوز إلى اعتقاده أن كيم إما عاجز أو ميت.

وقللت سيول وواشنطن على السواء من أهمية التقارير لكن لم تنشر وسائل إعلام بيونغ يانغ أي أدلة ملموسة على أنه حي، باستثناء تقارير عن رسائل بُعثت باسمه.  <المصدر: وكالات > .