أغرب خمسة كواكب في الكون بأكمله

أغربُ خمسةِ كواكبَ في الكونِ بأكملِه

من الكوكبِ الأكثرِ ظلمةً إلى الكوكبِ المُكَوَّنِ مِنَ الألماسِ
إليكم هذهِ الكواكبَ الخمسةَ التي تُعَدُّ الأغربَ في هذا الكون..


أولاً: الكوكبُ الأكثرُ ظلمةً في الكون



يُطلِقُ العلماءُ على كوكبِ TrES-2b  و الكواكبَ التي تشبِهُه اسمَ المُشتَرِيَاتِ الحَارَّة ...  و هَذا لَيسَ لِأَنَّهَا تَحتوي على بُقَعٍ حَمرَاءَ كَتِلكَ التي يَحتَوي عليها كوكبُ المُشتَري كَمَا قَد يَظُنُّ البعض ... وإنَّمَا تَعُودُ تسميةُ المُشترِياتِ الحارةِ التي يُطلقُ عليهَا كذلكَ الكواكبُ المحمصةُ إلى أَنَّ كُتلتَلها قريبةٌ من كتلةِ كوكبِ المشتري بالإضافةِ إلى حقيقةِ أَنَّ مَدَارَهَا قريبٌ للغايةٍ مِنَ النجومِ التي تدورُ حَولَهَا .
يَقَعُ مدارُ كوكبِ TrES-2b  على بعدِ ثلاثِ ملايينَ مِيلٍ فَقَط مِنَ النَّجمِ الذي يَدُورُ حَولَه ، و هِيَ أقلُ مِن عُشر بُعد كوكب عُطارد عن الشمسِ لكنَّ الأمرَ المُدهشَ هُوَ أنَهُ على الرُغمِ من القربِ الشديدِ لهذا الكوكبِ من النجمِ الذي يدورُ حولَهُ إلّا إنه أكثرُ الكواكبِ التي اكتَشَفَهَا الانسانُ ظُلمةً
فعندما عَثَرَ المِسبارُ كيبلر على هذا الكوكب
وَجَدَه لا يعكسُ سِوى واحدٍ بالمئةِ من الضُوءِ الساقطِ عليه
مما يجعلَه أكثرَ سواداً من الفحمِ و طلاءِ الاكريليك الأسودِ..
إذا استطعتَ الاقترابَ من كوكبِ TrES-2b  فسترى أنَهُ عبارة عن كرةٍ عملاقةٍ من الغازاتٍ السوداءٍ
مع لونٍ أحمرٍ خفيفٍ وسببِ وجودِ هذا اللونِ الأحمرِ الخفيفِ هو درجةِ الحرارةِ الهائلةِ على سطحِ هذا الكوكب  و التي تصلُ الى 1100 درجةٍ مئويةٍ و هذا يعودُ لقربهِ الشديدِ من النجمِ الذي يدورُ حولَه
كذلكَ تم اكتشافُ أنَ كوكبِ TrES-2b  هو جزءٌ من نظامٍ ثُنَائِي ، أي نَجمينِ قريبينِ للغايةِ من بعضِهما البعض
و مع ذلك فَهُوَ يَبقَى الكوكبُ الأكثرُ ظلمةً بين الكواكبِ التي اكتشفناها.

ثانيا: كوكبُ الجحيم




تَمَّ اكتشافُ كوكبِ Kepler-78b
و الذي يُعرفُ كذلكَ باسمِ كوكبِ الجحيمِ بواسطةِ مسبارِ كيبلر
حجمُ كوكبُ الجحيمِ و كتلتُه أكبرُ بقليلٍ مِن حجمِ و كتلةِ كوكبِ الأرضِ و يعتقدُ العلماءُ كذلكَ أنَ تركيبَهُ منَ الصخورِ و المعادنِ مشابهٌ لتركيبِ كوكبِ الارض
عندما تم اكتشافُ هذا الكوكبُ عامَ 2013 كانَ هوَ اكثرُ الكواكبِ المكتشفةِ شَبهاً بكوكبِ الأرض
و قد يتبادرُ الى ذهنِك احتماليةُ أَن يكونَ هذا الكوكبُ صالحاً للحياةِ لكنْ للأسف هذا امرٌ مستحيلٌ نظراً لدرجةِ حرارةِ سَطحِهِ التي تَصلُ إلى 2827 درجةً مئويةً.
قد تكونُ قد استنتجتَ مِمَّا سبقَ أن مدارَ الكوكبِ صغيرٌ  للغايةِ، هذا أمرٌ صحيحْ .. لكنْ إذا كنتَ قد قارنتَه بحجمِ مدارِ كوكبِ TrES-2b  فهذا أمرٌ غيرُ صحيحٍ على الاطلاق.
فالمسافةُ بين كوكبِ الجحيمِ و النجمِ الذي يدورُ حولَه أقلَّ باربعينَ مرةٍ منَ المسافةِ بين كوكبِ العطاردَ و الشمس ،
مما يعني انه لا يجبُ ان يكونَ موجوداً منَ الأساس !!

النجمُ الذي يدور حولَه كوكبُ Kepler-78b   كان حجمُهُ في السابقِ أكبرَ بكثيرٍ من حجمِهِ الحالي , في الواقع كانَ نصفُ قطرِه يتجاوزُ الموقعَ الحالي لكوكبِ Kepler-78b
و هذا أمرٌ يثيرُ الدهشةِ ! حيثُ أنَّ هذا الاكتشافَ يتعارضُ مع نظرياتِ تَكَوُّنِ الكواكبِ المعروفةِ حالياً فمن المستحيلِ طِبقاً لهذه النظرياتِ أن يكونَ هذا الكوكبُ قد تَكَوًّنَ في هذا المكان ، كما إنهُ لا تُوجدُ عمليةٌ معروفةٌ يمكنُ أَن تَكُونَ قَد نقلتهُ الى هذا المكانِ من مكانٍ آخر.

لكنَّ الشيءَ الأكيد هُوَ أنَّ هذا الكوكبَ "كوكبَ الجحيم" سيتمُ ابتلاعُه بواسطةِ النجمِ الذي يدورُ حَولَه خلالِ الثلاثةِ مليار سنةٍ القادمة.



ثالثا: كوكبُ الألماس




إذا كان الألماسُ هو نوعِ المجوهراتِ المفضلِ لدى زوجتُك ! فمن الأفضلِ أن تُفكرَ في ارسالِهَا إلى كوكبِ 55 Cancri E

لأن هذا الكوكبُ الذي يبعُدُ عن الأرضِ أربعينَ سنةِ ضوئيةٍ يتكونُ في معظمِه مِنَ الألماس،
كميةُ الألماسِ التي يَحتوي عليها هذا الكوكبْ .. تعادلُ ثروةً تُقدرُ ب 26.9 فاصلة تسعة سنكليون دولار
و هذا الرقم يعادلُ 26.9 متبوعاً ب 29 صفراً
ويُعتقدُ أن سببَ كثرةِ الألماس في هذا الكوكب هو توافرَ عنصرِ الكربونِ في تَكوينِه و ارتفاعَ نسبةِ كتلتِه الى حجمِهِ حيثُ يُعادلُ حَجمَهُ ضِعفَ حَجمِ الأرض ،
بَينَما تُعادلُ كتلتُهُ ثمانيةَ اضعافِ كُتلةِ الارض ،
بالإضافةِ الى هذهِ الأسباب.. يُعتقدُ كذلكَ أَنَّ درجةَ الحرارةِ المرتفعةِ على سطحِ هذا الكوكبِ لها عَلاقةٌ بانتشارِ الألماسِ بِهِ
حيثُ يتكونُ ما يزيدُ على ثُلُثِ سَطحِهِ مَنَ الألماس.
و يقولُ العلماءُ أنَّ اكتشافَ هذا الكوكبِ الغريبِ الذي يتعارضُ وجودُه معِ النظرياتِ العلميةِ المعروفةِ لدينا يجعلَنا نُدركُ أنَّ هناك كواكبَ أُخرى يَختلفُ تركيبُها الكيميائِي اختلافاً تاماً عنِ الأرض .

رابعا:  الكوكبُ الميِّت




يُعِدُّ كَوْكَبُ Wasp 12 b  مِنْ كَوَاكِبِ الْمُشْتَرِيَاتِ الْحَارَّةِ, وَ هُوَ يَدُورُ حَوْلَ نَجْمِ Wasp 12  الَّذِي يَقَعُ فِي كَوْكَبَةِ الْعَنْقَاءِ فِي سَمَاءِ الْجُزْءِ الْجَنُوبِيِّ مِنَ الْكُرَةِ الأرضيةِ
هَذَا الْكَوْكَبُ ضَخْمٌ لِلَغَاِيَّةٍ وَ تَصِلُ كُتْلَتُهُ نَحْوَ عشرةِ أضعافِ كَوْكَبَ المشتري وَ يَتَمَيَّزُ بِدَرَجَةِ حَرَارَةِ عَالِيَةِ جِدًّا لَكِنَّ كَوْكَبًا بِهَذَا الْحَجْمِ وَ يَقَعُ قَرِيبَا لِلَغَاِيَّةٍ مِنَ النَّجْمِ الَّذِي يَدُورُ حَوْلَهُ مِنَ الْمُفْتَرَضِ انَّ يَكُونُ قَدْ تُدَمِّرُ مُنْذُ وَقْتٍ طَوِيلٍ
وَ يُشَكِّلُ صُمُودُهُ الى وقتنا الْحَالِيَّ لُغَزَا كَبِيرَا يُحَيِّرُ الْعُلَمَاءُ!
يَعْتَقِدُ الْعُلَمَاءُ انَّ هَذَا الْكَوْكَبِ فِي مَرْحَلَةِ الْمَوْتِ حَالِيًّا وَ لَنْ يَطُولَ بقَائِه اُكْثُرْ مِنْ مِلْيُونِ سَنَةٍ بِأَيِّ حَالٍ مِنَ الاحوال
لَكِنَّهُمْ مازالو يُحَاوِلُونَ مَعْرِفَةَ الْقُوَى الْغَامِضَةِ الَّتِي سَاعَدَتْ كوكب Wasp 12 b عَلَى الْبَقَاءِ لِفَتْرَةِ اطول مِنَ الْعُمُرِ الْمُفْتَرَضِ لَهُ





خامساً: الكوكبُ الشارد



مُنْذُ اَنْ تَمَّ اسْتِبْعادُ بُلُوتُو مِنْ قائِمَةِ كَواكِبِ الشَّمْسيَّةِ اَصْبَحْ نِظامُنا الشَّمْسيُّ يَتَكَوَّنُ مِنْ 8 كَواكِبَ فَقَطْ لَكِنْ مُؤَخَّرًا انْتَشَرَ الاَمْلُ فِي اِكْتِشافِ كَوْكَبٍ تاسِعٍ جَديدٍ حَيْثُ اَنْ بَعْضُ عُلَماءِ الفَضَاءِ يَقْتَرِحُونَ وَ يَفْتَرِضُونَ وُجودَ كَوْكَبٍ عِمْلاقٍ فِي مَكانِ مَا خَلْفَ كَوْكَبُ نِبْتونْ اِكْتِشافُ كَوْكَبٍ كَهَذَا مِنْ شانِهِ اَنْ يُفَسِّرُ المَدارَ المائِلَ الغَريبَ لِنِظامِنا الشَّمْسيِّ , لَكِنْ كَثيرٌ مِنْ العُلَماءِ يَتَسَائِلُونَ عَمَّا لَوْ كَانَ مُمْكِنًا مِنْ الاِساسِ وُجودُ كَوْكَبٍ ضَخْمٍ عَلَى هَذِهِ المَسافَةِ الكَبيرَةِ مِنْ النَّجْمِ اَلَّذِي يَدُورُ حَوْلَهُ اسْتَمَرَّ هَذَا الجَدَلُ الَّى اَنْ اكْتَشَفْنا كَوْكَبًا يَدُورُ حَوْلَ نَجْمٍ يُبْعِدُ عَنْهُ مَسافَةً تُعادِلُ 9 اضِّعافٍ بَعْدَ كَوْكَبِ نِبْتونْ عَنْ شَمْسِنا دَعونا نَعْرِفْكُمْ بِكَوْكَبِ HD 106906 b وَ اَلَّذِي يُعَادِلُ حَجْمَهُ اَحَدَ عَشْرَ ضَعْفَ كَوْكَبِ المُشْتَري و يَبْعُدُ عَنْ النَّجْمِ اَلَّذِي يَدُورُ حَوْلَهُ حَوَالَيْ 60 مِلْيارَ مِيلٍ هَذَا الأَمْرُ مُسْتَحيلٌ عِلْمِيًّا لَكِنْ كَمَا رَأَيْنا فِي هَذَا الفِيدْيُو كَثِيرًا مَا تُضْرَبُ الِاكْتِشافاتُ الفَضائيّاتُ بِالنَّظَرِيَّاتِ العِلْميَّةِ المُتَعارَفِ عَلَيْهَا لَدَى اَلْبَشَرِ عُرْضُ الحائِطِ و بِالرَّغْمِ مِنْ وُجودِ عِدَّةِ نَظَريّاتٍ حَوْلَ كَيْفيَّةِ تَكَوُّنُ كَوْكَبِ HD 106906 b إِلَّا اَنْ جَميعُ هَذِهِ النَّظَريّاتِ غَيْرُ دَقيقَةٍ وَ لَا يُمْكِنُ اثِّباتُ صِحَّتِها
سَنَسْتَمِرُّ فِي مُراقَبَةِ هَذَا الكَوْكَبِ الغَريبِ عَلَى أمَلِ اَنْ تُفَسِّرُ عَمَليّاتِ رَصْدٍ مُسْتَقْبَليَّةً كَيْفَ تَكونُ هَذَا الكَوْكَبُ بِالِاضَافَةِ لِذَلِكَ يَبْلُغُ عُمَرُ كَوْكَبٍ 13 ( HD 106906 b ) مِلْيونَ سَنَةٍ وَ هَذَا رَقْمٌ ضَئيلٌ مُقارَنَةً بِعُمَرِ اَلْارْضِ اَلَّذِي يَبْلُغُ 4.6 مِلْيارِ سَنَةٍ لِذَلِكَ مِنْ المُمْكِنِ مِنْ خِلالِ دِراسَةِ هَذَا الكَوْكَبِ اَنْ نَتَعَرَّفُ عَلَى طُرُقِ تَكوُّنِ اَلْكَواكِبَ وَ عَلَى اِحْتِماليَّةِ وُجودِ كَوْكَبٍ عِمْلاقٍ اَخَرٍ لَمْ يَتِمَّ اكْتِشافُهُ بَعْدُ ضِمْنِ مَجْموعَتِنا الشَّمْسيَّةِ