وفاة سندريلا الاعلام العربي و السوداني ريتاج الأغا في ظروف غامضة

في خبر محزن و مؤسف  اليوم الأربعاء غيب الموت على ، نجمه قناه النيل الأزرق السودانيه، المذيعه رتاج الآغا البالغة من العمر  (28 عاما) والمعروفه باسمها الاعلامي الشهير  لدى 

إعلاميي السودان بـ "ساندريلا الإعلام السوداني".

كما ونعت قناه النيل الأزرق القناة الرسمية للتلفزيون السوداني رتاج الآغا على عبر صفحتها الرسميه بمواقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك و تويتر وانستغرام "، دون الكشف عن تفاصيل 

وأسباب وفاتها المفاجئة ، لكن مصادر طبيه رجحت أن تكون أسباب الوفاه نتيجه هبوط حاد في الدوره الدمويه.





كما وتعرضت رتاج الآغا بحسب ماذكرت وكاله "إرم"، لوعكه صحيه مفاجئه بسبب مشكله في الغده أثرت على عمل بنضات  القلب، وقالوا إن الآغا التي تزوجت في أبريل/ نيسان 2019، 

توفت وهي حامل.

وقال مقربون من أسره الفقيده إن جثمان رتاج  الآغا سيشيع إلى مقابر حي الشجره جنوبي العاصمه السودانية الخرطوم، في اليوم الأربعاء.

كما والتحقت الآغا المولوده في مدينه شندي شمال السودان، بقناه النيل الأزرق قبل 4 أعوام، وقدمت برامج رئيسه في القناه منها "مساء جديد"، و "إف أم الصباحي"، و"ما في مشكله"، كما 

اشتهرت ايضاًبتقديم عدد من البرامج التفاعليه والاجتماعيه.

وبرزت نجوميه الآغا في المحطات الخارجيه، وقدمت آخرها على شاشه النيل الأزرق قبل يومين، تغطيه خاصه لصالح القناه حول "جائزه الطيب صالح" بالخرطوم.

ونعى إعلاميون سودانيون الآغا، وعلق الصحفي محمد عبد القادر على صفحته بموقع  "فيسبوك" قائلا: "هي عندي ليست رتاج الأغا الإعلاميه الناجحه ذات الحضور الوقور والصوت المهذب، 

وهي كذلك ليست زميله في قناه جمعتنا وقدمتنا للناس، رتاج عندي الصغيره بنت الجيران التي ما زلت أذكر خطواتها الغضه في شوارع الحله، هي الصغيره وأن كبرت عمرا ومقاما (أمل بنت 

نجاه الزين).. وما أدراك ما ( الزين حجو) البيت المفتوح، طيب الأصل ومكان الكرم والرجاله (الفايته الحد)".

وأضاف: "اللهم أرحم رتاج الآغا..الودوده النقيه، فقد كبرت بذات براءتها القديمه، ورحلت بنفس الهدوء الذي عاشت به حياتها بين العذابات والمسرات.. اللهم آنس وحشتها ووسع مدخلها وألحقها 

بالصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا.. العزاء لزوجها وابنيها ولوالدتها الحاجه نجاه ولعمنا الزين وللأسره الكريمه".