خلال الاربعة و العشرين ساعة الماضية اعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم عن خطورة تفشي الفايروس الخطير المسمى بكورونا  و اعلان حالة الطواريء الصحية العامة مما اثارات قلقاً دولياً , كما و اكد الامين العام للمنظمة ادهانوم غيبريسوس محذراً الشعوب بعدم السفر الى الصين في الوقت الحالي لان ما وصلنا من تقارير تؤكد خطورة الامر في تلك البلاد , و قبل ساعتين من الآن صرح المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية كريستيان ليندمار عن اغلاق الحدود للحد من انتقال العدوى من الصين و ربما لا يكون اجراءً فعالاً موضحاً ان اغلاق الممرات الحدود الرسمية تؤدي الى فقدان متابعة الناس و مراقبه تحركاتهم 
كما و صرح المتحدث قائلاً : بأننا نواجه خطراً كبيراً قادم و يجب علينا ان نكون حريصين على انفسنا لان ما يحصل الان يختلف عن التجارب السابقة من الامراض الاخرى السابقة مثل ايبولا و سارس و غيرها , و حول موضوع اغلاق الحدود فقد برر انه لو تم اغلاق الحدود لن يحد من انتقال العدوى لان هناك طرق غير رسمية سوف يعثر عليها المهاجرون و المسافرون و ان الطريقة الافضل هي فحص الجسم من خلال جهاز فحص الحرارة و التي تتم عبر الرحلات الرسمية و منها التأكد من حمل المسافير علامات اصابة ام لأ مؤكداً ان هذا سيكون سبباً مهما جدا لابقاء نقاط العبور الحدودية مفتوحة بشكل طبيعي 
في سياق آخر، أعلن  كريس ويتي كبير مسؤولي الصحة في إنكلترا، قبل يومين ، بأن الفحوص أثبتت إصابة حالتين  من أسرة واحدة في انجلترا بفايروس كورونا الخطير ، يذكر ان هذه اول حالة اصابة من هذا المرض الخطير المملكة المتحدة . العدوى ومنع انتشار ,وقد أفادت وزارة الصحة بأنّ المريضَين يخضعان للعلاج في مستشفى في نيوكاسل، شمال شرقي إنكلترا.
و في حديث آخر حول اجتماع عدد كبير من كبار الاطباء حول العالم في القاهرة اليوم في تصريح غير مؤكد انه قد يكون ربما ظهور هذا الفايروس فجأة نتيجة تناول الصينين نوع من المأكولات البحرية او من الطيور او الحيوانات تحمل مرضاً خطيراً ادى الى اصابتهم بالعدوى