تحذير خطير من تفشي فايروس كورونا في جميع انحاء العالم

حذر  شي جين بينغ، الرئيس الصيني من "تسارع" انتشار مرض و فايروس جديد قاتل قد تواجه "امراً خطيرا و قادم"، وذلك أثناء اجتماع حكومي خاص تزامنا مع احتفالات رأس السنه الصينيه الجديدة.

وأدى فيروس كورونا إلى وفاهما لا يقل عن 41 شخصا وأصاب 1300 شخص، منذ اكتشافه في مدينه ووهان، بحسب تقارير حكومية.

ويكافح مسؤولو الصحه من أجل احتواء انتشار الفيروس، بينما يسافر ملايين الصينيين ليحتفلوا بالعام الصيني الجديد.

واتخذت السلطات إجراءات وقائـيه لمنع انتشار المرض وفرضت قيود السفر على العديد من المدن المتأثره بالفيروس.

ومن يوم الأحد، سوف يتم حظر السيارات الخاصهمن دخول مدينه ووهان في المنطقه الوسطى من الصين، والتي تعد البؤره ا  لرئيسيه لانتشار الفيروس.



كما و توقع خبراء صحه عالميون بارزون أن يقتل فايروس كورونا عشرات الملايين من البشر في تحذير تقشعر له الأبدان قبل ثلاثه أشهر من تفشي المرض في الصين، وذلك وفق تقرير نشرته صحيفه ديلي ميل البريطانيه.

وقام العلماء في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي بتطبيق نموذج وبائي افتراضي على جهاز حاسوب كجزء من الأبحاث في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتوقعت المحاكاه الحاسوبيه أن الوباء سيقتل 65 مليون شخص خلال تفشيه في أنحاء العالم خلال 18 شهرا.

وحتى الآن تسبب المرض الشديد العدوى الذي يجتاح الصين في مقتل 41 شخصا وإصابه أكثر من 1200، لكن الخبراء يتوقعون أن يكون العدد الحقيقي هو الآلاف.

وقال الدكتور إريك تونر، وهو باحث كبير في جونز هوبكنز، إنه لم يشعر بالصدمه عندما ظهرت أنباء عن انتشار فايروس كورونا في ووهان أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي.
اقترحت المحاكاه التي أجراها الدكتور تونر في الحاسوب أنه بعد سته أشهر ستصاب كل دوله في العالم تقريبا بحالات فيروس كورونا.

وأطلق على فيروس كورونا الجديد اسم إن كوف 2019 (2019nCoV). وفيروسات كورونا تهاجم الجهاز التنفسي، ويمكن أن تؤدي إلى أمراض مثل الالتهاب الرئوي أو نزلات البرد. وأحدها كان مسؤولا أيضا عن تفشي مرض الالتهاب الرئوي الحاد (السارس) في الصين، الذي أصاب 8000 شخص وقتل 774 في 2002 و2003.

وعاده ما تكون الأعراض عباره عن حمى وسعال وصعوبه في التنفس، لكن بعض المرضى أصيبوا بالتهاب رئوي، وهو عدوى قد تهدد الحياه وتتسبب في التهاب الحويصلات الهوائيه الصغيره في الرئتين.

قد يحمل الأشخاص المصابون بفيروس كورونا الجديد أعراضا خفيفه فقط، مثل التهاب الحلق، وقد يفترض الخبراء أنهم مصابون بنزله برد عاديه ولا يبحثون عن رعايه طبيه.

ووهان
وأكدت الصين 1287 حاله مصابه بالفيروس ووفاه 41 شخصا. وبدأ الفيروس أصلا في مدينه ووهان عاصمه إقليم هوبي وسط الصين أواخر العام الماضي وانتقل إلى مدن صينيه من بينها بكين وشنغهاي، إضافه إلى الولايات المتحده وتايلند وكوريا الجنوبيه واليابان.

ويعتقد مسؤولو الصحه أن الفيروس بدأ أصلا في ووهان في سوق لبيع الحيوانات البريه بشكل غير قانوني. 

إرسال تعليق

0 تعليقات