دولة توفالو أصغر دولة في العالم

تعرف على أصغر دولة في العالم .. دولة توفالو

دولة توفالو ،ربما تعتبر أصغر دولة في العالم من حيث المساحة، فمساحتها لا تتعدى 26 كم مربع ويبلغ عدد سكانها 10 آلآف نسمة فقط، وتعتبر أصغر دولة من حيث عدد السكان، هذه الدولة كان يطلق عليها سابقا اسم "جزيرة أليس" وهي عبارة عن دولة جزرية تقع في المحيط الهادي.

دولة توفالو أصغر دولة في العالم
كان أول من سكن توفالو هو شعب بولينيزيا، وفي أواخر القرن التاسع عشر وقعت الدولة تحت الاحتلال البريطاني، وفي سنة 1974 صوّت سكانها لصالح التبعية البريطانية على جزر جلبرت، والتي أصبح اسمها توفالو بعد الاستقلال، وفي سنة 1978 حصلت على استقلالها عن المستعمرة البريطانيّة؛ وذلك بسبب الاختلافات الإثنيّة التي حدثت تلك الفترة، وفي عام 2000 اعتبرت كأصغر دولة في العالم، وأصبحت عضواً في منظمة الأمم المتحدة.
دولة توفالو أصغر دولة في العالم
 تكوّن دولة توفالو من تسع جزر، على شكل سلسلة تمتدّ من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقيّ، حيث يبلغ طول السلسلة 260 ميلاً في الجهة الجنوبية الغربيّة من المحيط الهادئ، وتحديداً جنوب خطّ الاستواء. يحدّها من الشمال كرباتي، ومن الجنوب فيجي، وتعتبر هذه الجزر منخفضة، حيث لا يزيد ارتفاعها عن خمسة عشر قدماً. كما تعتبر الجزر رفيعة من حيث العرض، فبإمكانك أن تقف على الجزء الأيمن من الدولة وترى الجزء الأيسر أمامك. 

دولة توفالو أصغر دولة في العالم

كما أن المطار يقع في نصف الدولة، وعادة ما تأتي بعض الطائرات كل ثلاثة أيام، وعندما لا توجد حركة طائرات تتحول أرض المطار إلى متنزه للعائلات ومكان للعب كرة القدم.
دولة توفالو أصغر دولة في العالم
أما من الناحية الاقتصادية، تعتبر توفالو من الدول الأشدّ فقراً، بسبب محدوديّة مواردها الزراعيّة والصيد البحري؛ وتعتمد الدولة على المساعدات الدولية التي توفرها الدول الغربية على شكل هبات، وفي سنة 2000 قام سكان الجزيرة بتأجير عملية استخدام عنوان "دوت تي في"، وذلك بهدف الحصول على نطاق الإنترنت الخاصّ بالعديد من شركات التلفزيون في العالم، وكان ذلك مقابل خمسين مليون دولار أميركي لمدة 12 عاماً.
إجتماعياً، تسكن العائلات إجمالاً مع بعضها البعض، ويعتبر الصديق فيها بمثابة الأخ بكل ما للكلمة من معنى، ويصبح فرداً حقيقياً من العائلة، ويفترش السكان الأرض ولا يستخدمون الأسرّة.
دولة توفالو أصغر دولة في العالم
 تعتبر دولة توفالو دولة مستقلّة، وهي إحدى دول الكمنولث البريطاني، ورئيس الدولة هي الملكة إليزابيث الثانية؛ فيها مجلس تشريعي يتكوّن من ثمانية أعضاء، وتعتبرُ من الدول المهدّدة بارتفاع مدّ بحري مستقبلي، بسبب عدم ارتفاعها عن مستوى سطح البحر، إذ بسبب التغير المناخي وارتفاع منسوب المياه، هذه الدولة لن تبقى موجودة في المستقبل. وتعتبر الديانة المسيحيّة هي السائدة والرسمية في الدولة، حيث يشكل البروتستانت 97%، والسبتيّون 1.4%، ويشكل البهائيّون 1% من إجمالي السكان.